Monthly Archives: January 2009

ماذا تأخذ ليومك اﻷول في العمل

قبل بداية عملي الجديد، بحثت طويلا في الانترنت عن ماذا يفترض بالموظف الجديد أن يأخذ إلى مكان العمل في أول يوم، أو ما هي الأشياء اﻷساسية التي يفترض توافرها حتى يمر اليوم اﻷول بسلاسة واستعداد تام. إلا أن بحثي لم يأتي بالنتائج المطلوبة. فأعددت قائمتي الخاصة وهي كالتالي:

١ – سجادة للصلاة:
من اﻷمور البديهية التي غالبا ما تنسى، بالتأكيد يوجد مكان للصلاة في مقر العمل الجديد، لكنك ببساطة لا تعرف أين يقع، يتعقد اﻷمر أكثر بالنسبة للموظفات منه بالنسبة للموظفين، ذلك أنه غالبا ما يكون مصلى الرجال معد لصلاة الجماعة، بخلاف الحال مع مصلى النساء إن وجد.

٢- علبة كلينكس:
رغم أنه من اغراض المكتب التي سوف تتوفر لك في اﻷيام القادمة، إلا أن وجوده أساسي في اليوم اﻷول أكثر من غيره. والسبب هو أنك لن ترغب في أن تسأل وتطلب باستمرار من زملاءك الجدد الذين لا تعرف بعد درجة استعدادهم لاستقبالك.

٣- Mug:
بافتراض أنك سوف تحصل على فرصة لشرب الشاي. إما أن تحضر كوبك الخاص أو أن تستخدم نفس أكواب مكان العمل، وهو أمر غير مستحب البته.

٤- طعام خفيف:
ﻷنك تجهل متى وأين يتناول الموظفون طعامهم.

٥- شاحن للهاتف.

٦- قلم حبر:
من اﻷشياء البديهية إلا أنني نسيته في اليوم اﻷول. لذا وجب التنبيه.

٦- دفتر ملاحظات (مهم جدا):
لتسجيل اﻷسماء والملاحظات، ﻷنك ستواجه صعوبة في تذكر كل اﻷسماء التي ستمر عليك، الاستعانة بدفتر لكتابة اﻷسماء يجنبك حرج سؤال الزملاء عن أسمائهم في اﻷيام التالية.

٧- شيء لتنشغل به:
حين تنتهي من التعرف على المكان والزملاء الجدد، توقع أن تجد وقت فراغ طويل في الأيام اﻷولى. الجلوس بدون القيام بأي شيء في اﻷيام اﻷولى أمر مثير للإحباط، خاصة بعد الحماس الذي كنت تنتظر به يومك اﻷول في العمل. من حسن (أو سوء) حظي أنه كان عندي امتحان نهائي في يومي اﻷول للعمل، وحين انشغل الجميع بأعمالهم انشغلت في المذاكرة. باﻹضافة لحاجتي الماسة لذلك الوقت في المراجعة، جنبني هذا التدبير مظهر الموظفة الجديدة القابعة بلا عمل.

٨- وسادة للظهر:
كراسي العمل غير مريحة.

ماذا تقترح أيضا في هذه القائمة؟

ملاحظة: مصدر الصور: فلكر

Advertisements