Monthly Archives: May 2007

صيف الرياضة، مسجات إعلانية و دوت أُم

الصيف الماضي، قامت وزارة الشؤون الرياضية بتنظيم برنامج الصيف الرياضي، على ما أذكر كان اﻹشتراك مجاني للأطفال والشباب إلا من مبلغ رمزي هو سعر الملابس الرياضية. هذا الصيف تنظم الوزارة هذا البرنامج مرة أخرى، ويبدأ في يونيو 2007.عرفت عن البرنامج من مسج وصل لتلفوني، يطلب الإتصال على 24162515 أو زيارة هذا الموقع للتفاصيل.

يقودني هذا إلى النقطة الثانية، اﻹعلانات عبر المسجات؛ يرى البعض إن هذه المسجات مزعجة وفيها خرق للخصوصية. ببساطة، يمكنك أن تلغي رقم هاتفك من قائمة المرسل (لمشتركي عمان موبايل فقط) باتباع الخطوات المذكورة هنا .هل تتفق معي إن مسجات مركز مسقط لعلاج العيون بالليزر هي أكثر هذه المسجات إزعاجا؟ وهل صحيح إن عمان موبايل قامت ببيع رقمي لهذه الشركات ﻷغراض التسويق؟

نقطة أخرى، ما الذي يحصل لو كتبت في عنوان المتصفح google.om بدﻻ من google.com؟ في الوقت الحالي: server not found

لكن، هناك عرض لهيئة تنظيم اﻹتصالات من أحدى الشركات أن يتم توجيه أي طلب اتصال لموقع غير مسجل ينتهي بـ .om إلى محرك بحث خاص بهذه الشركة. هناك شرح أكثر عن هذا عند Blue-Chi .يعني لو أعطت الهيئة الموافقة لهذه الشركة، فإن google.om ما بيعطي server not found، لكن بيعطي محرك بحث هذه الشركة. طيب ما في أي مشكلة، بس المشكلة الوحيدة معي ع اﻷقل، إن هذه الشركة بيكون لها مطلق الحرية في إنها تستفيد من الtraffic اللي يستخدم نطاق عمان، وطالما إن لنطاق عماني، فاﻷحرى إن يُستفاد منه محليا، بدل السماح لهذه الشركة باستغلال شبه الcomبال om. وهو ما لا يمكن قبوله

Advertisements

Right to left text

إذا كنت تكتب بالعربي واﻹنجليزي في مدونتك، فلا بد واجهتك مشكلة لخبطة النصوص باللغتين ، مثلا:

هذا الـ Post متعب للغاية

يجب أن تظهر هكذا

هذا الـ Post متعب للغاية

الحل يكمن في اسخدام كود الHTML التالي

<p lang=ardir=rtl> وهنا تضع الكلام </p>

– في بلوجر، في وورد برس المسألة محلولة بزر في شريط التحكم –


هل تستخدم جوجل ريدر؟

قبل أن أعرف جوجل ريدر لم أكن أنوي اﻹقتراب من أي شيء له علاقة بRSS ،كان يبدو لي مصطلح غريب ولا داعي للاقتراب منه. لكن الفيديو القصير الذي قدمه كريس: الثالث من يمين الصورة، أحد مهندسي فريق جوجل ريدر  (تحديث يونيو 2008: سابقا) كان من الاقناع أنني بدأت باستخدامه فورا، وبدأت أبحث عن المدونات العربية وأضيفها إلى الريدر، حتى وصل عدد الاشتراكات عندي إلى ما يزيد عن ال 150 – تحديث 274 –.
مؤخرا قمت بترتيب هذه المدونات حسب بلاد مدونيها، وجدت عندي الكثير جدا من المدونات الخليجية وخاصة السعودية، تتبعها المدونات العمانية.
المميز في المدونات السعودية (التي أتابعها وعددها 69) هو جرأتهم في طرح أرائهم، واتحادهم مع بعضهم وكثرة التعليقات بينهم البعض ومعظمهم يكتبون بالعربي
أما المدونات العمانية فهي قليلة الانتاج إلا فيما ندر، أخص بالذكر amjad و (تحديث) Muscati، ومن 68 مدونة عمانية أضفتها إلى الريدر، هناك ستة فقط يكتبون بالعربي، منهم أنا – المقلة في كتاباتي والمدونة بالانجليزي في بعض المرات- . الباقي كلهم يكتبون بالانجليزي. وهناك تواصل بين المدونين العمانيين، ومعظمهم يعرفون بعضهم البعض، إما في الواقع أو من خلال المشاركات السابقة في السبلة الانجليزية أو المنتديات الانجليزية (العمانية) اﻷخرى. كما أن معظم كتاباتهم خجولة، ﻻ تلامس المجتمع وغالبا هي مذكرات شخصية.
شي غريب آخر، ﻻ توجد عندي وﻻ مدونة قطرية ، ومدونة إماراتية واحدة فقط! – تحديث: مدونتين قطريتين وإماراتيتين –
كما اتابع بعض المدونات التقنية والدينية، واتابع أخبار الجزيرة وأفلام فيديوجوغ، كل هذا الكم من القراءات نجح أخيرا في جعلي مدمنة إنترنت،، أنا التي قاومت وبقوة كل إغراءات الشبكة من المسنجر والمنتديات واﻷفلام واﻷلعاب، نجح الجوجل ريدر أخيرا في جعلي مدمنة. يجب أن أتوقف