Monthly Archives: January 2020

قراءة: حمام الدار للكاتب سعود السنعوسي

صدرت الرواية الرابعة للكاتي الكويتي سعود السنعوسي (حَمَامُ الدّار- أُحجِية ابن أزرق) عام 2017 من (الدار العربية للعلوم ناشرون) في 182 صفحة، عدد الصفحات القليل وكونها رواية لكاتب معروف تحمست لقراءتها يوم وجدتها في مكتبة العائلة.

الشخصية الأولى في الرواية هي لمؤلف مشهور يعاني من عدم قدرته على إكمال نص طرأت عليه فكرته فجأة، وبعد كتابة لمدة اثنتي عشرة ساعة متواصلة لنصه الذي أسماه (نص لقيط) يلجأ الكاتب لتأمل شخصيات القصة علّه يستنطقها لكتابة النهاية لشخصيته الرئيسية في النص (عرزال بن أزرق). لتبدأ بعد ذلك حوارات طويلة بين شخصيات القصة والكاتب في لحظة تأمل، تنتهي الرواية بنص (العهد الجديد) والذي يكتبه عرزال بطل النص اللقيط ، عن مؤلف النص الأول (منوال)

في الرواية الكثير من التداخلات الزمنية والمكانية التي تكشف مدى سوء حال مؤلف النص واسقاطه لمشاكله النفسية على شخصيته الرئيسية، ومن ثم محاولته مواجهة نفسه من خلال استكتاب الشخصية المتخيلة لقصة المؤلف في الرواية في نص (العهد الجديد)

عرزال رجل كهل وممل ويعاني اضطرابا عقليا، يسرد الكاتب خمس صباحات متتالية لعرزال، يتخللها فقرات من مذكرات يكتبها عرزال نفسه. ومنوال هو كاتب الرواية من وجهة نظر عرزال، وهو أيضا يعاني من مشاكل عميقة تتضح في نهاية نص (العهد الجديد).

حقيقة، لم أعجب بأسلوب الكتابة المتقطع بين سرد النص اللقيط بصباحاته الخمس – المملة – ومذكرات عرزال المقتضبة والمقتطعة. ناهيك عن كونه نصا عن كاتب يعاني من عدم قدرته على إكمال النص! ومن ثم قراءة نفس الوقائع من وجهة نظر شخصيات النص مع اختلافات طفيفة. ربما هي رواية عميقة و”ذكية” وكُتبت ببراعة عالية في التنقل بين طرق السرد المختلفة، لكنها لم تكن ممتعة، كنت في لحظة ما مستعدة للتعاطف مع عرزال الكهل وتفهم أنه ضحية لأب قاسِ وظروف صعبة، ما أدى إلى جنونه في النهاية ومحاولته الانتحار. هذا النوع من الروايات يساعدك على التعاطف أكثر مع الناس وإستيعاب مدى صعوبة حياة الآخرين وعدم الانجراف للحكم عليهم ومعاداتهم مهما بلغ سوء أفعالهم. لكن الرواية لم تتوقف عند هذا الحد، بل لجأ السنعوسي إلى متاهات عجيبة، تعكس سعة حيلته وقدرته على النظر من زوايا مختلفة، لكنني كقارئ لم أتقبل هذه اللفة. اللغة جميلة جدا واللجوء للهجة الكويتية المحكية في بعض الحوارات كان لطيفا، غلاف الرواية من رسم الفنانة الكويتية مشاعل الفيصل، وللرواية لوحات داخلية من رسم الفنانة نجحت في التقاط المعاني الكامنة للنص ببراعة عالية تشكر عليها.

c955487f-50b4-46aa-8b0b-7e94b3be6995.jpg

مراجعة نقدية


Welcome back, I missed you

Hello World!

D5gxVXEWAAMkdDT

This year felt so far away, it feels good to read January 1 on the screen, Hello to new beginnings. I thought I would say Hi to my blog.

Few observations – about me – that you might find noteworthy:

  • I enjoy learning, learning in the sense of finding out how things work, what happened in other places, where the world is going. But not the learning of new courses, or books. Even though I do these learnings but they are not as enjoyable as the ones we get from twitter or from documentaries, or from inspiring speakers.
  • Kids: I strongly believe that parents should inspire the kids to learn, by providing the means for open-minded kids, I believe parents should not intervene in their kids’ school work, leave the kids to learn on their own pace and way. Maybe it means more hard time for the kid, but this is the way the kid will learn, spoon-feeding is not taking them anywhere. Still, the parent should show an example of a learner, appreciate science and encourage the kids to attend extra classes outside the school curriculum – I am doing this and my kids are doing great.
  • Greif: it doesn’t happen only after the death of a loved one. this was new to me. I am grateful that I can learn about things so when I pass through them, I know what to do and what to expect.
  • Friends: how close can they be, and how far? this is a new area for me that I am exploring pretty late.

I just decided to write and these thoughts came out randomly. Now, here’s a list of movies and documentaries I watched recently and I would recommend: the Prize Winner, Marriage Story, the Irish Man, The new age of AI, Broken.

I believe in the quote, you are what you do, these documentaries are eye-openers for me, I wish we could all learn more and become more effective in our worlds, each in their own way.

Cheers.

Amna