Category Archives: تدوين

my blog is not spam, but Oman Web Awards is scam

لسبب أو لآخر، ظن روبوت جوجل إن مدونتي تقوم بنشر السبام على النت، واتفقت اختي مع ذاك الروبوت قائلة:

انتي ما تقدمي شي مفيد! كله كلام فاضي.

لها ولذاك الكمبيوتر أقول: لماذا رجعت مدونتي الآن؟
المهم إنها رجعت، وقد فكرت حقا في فتح مدونة على الورد برس، ثم حاولت وحاولت، إلى أن رجعت في البلوجر. لكن حبل الثقة بيني وبين جوجل إنقطع، لا بد من التفكير في التحويل إلى خدمة أخرى..

من فترة كتب Blue-Chi عن تجربته في مسابقة المواقع العمانية، أشير هنا إلى هذه التجربة لتنبيه الراغبين في المشاركة إلى أن هذه المسابقة لا تتجاوز كونها خدعة للحصول على المال، كما تبين لي مما كُتب. لكن اشتراك هيئة تقنية المعلومات في رعاية الحدث يجعلني آمل أن لا يكون مجرد خدعة! للهيئة محاولات جادة في نشر الوعي الرقمي في السلطنة، مشاركتها في رعاية حدث يُشكك في مصداقيته لن يُحسب لها بالتأكيد.

The Oman Web Awards 2007 is coming up, read what Blue_Chi has written about the Oman Web Awards 2006 and the Oman Web Awards 2005.

Advertisements

مسابقة وقالب

صار لي شرف الاشتراك في مسابقة The BOBs للمدونات، ليس ذاك إني أهتم بالفوز، لكن لرغبة تعريف العالم بوجود صفحة صغيرة في النت، تكتب فيها آمنة. ولم تبدأ بعد الترشيحات ولا اكتمل حكم لجنة المسابقة، لكن الشرف حصل لي لأني المدونة الوحيدة من بلادي 🙂 وإذ أقول هذا أعلم تماما أن المدونين في عمان لم يعلموا بأمر هذه المسابقة، وربما إن عرفوا لم تكن لديهم الرغبة في المشاركة. وقد علق Haytham G. Zeidan على مدونتي في المسابقة قائلا:

يفضل تقليل عدد المواضيع المعروضة في الصفحة الرئيسية حتى يسهل تصفحها
good luck on BOBS 2007

وقد أسعدني خضوع مدونتي للتقييم، واسعدني أيضا إشارة التعليق إلى عدد المواضيع، والحقيقة إني أرى هذا أسهل للتصفح، في مدونتي لا توجد سوى صفحة واحدة تحوي كل كتاباتي، والسبب هو إني في قرائتي للمدونات أجد نفسي محدودة برؤية المواضيع الموجودة في الصفحة الرئيسية. فإذا أردت أخذ فكرة عامة عن المدونة بالنظر سريعا إلى كل المواضيع، أو إذا أردت إكمال القراءة توجب علي الضغط على Older posts وانتظار تحميل باقي الصفحات، فتجنبت ذاك في صفحتي.

ايضا، قمت مؤخرا بتغيير قالب المدونة إلى Simple. بطريقة ما أشعر مع هذا القالب بالتفرد وأني أحافظ على النت من التعفن كما قال مخترع الوب تم برنرز لي. أو على الأقل أقلل من الوقت اللازم لتصفح مدونتي بالتركيز على النص وليس على القالب. فما رأيك؟ هل تبدو المدونة قبيحة 😦 أو جميلة 🙂

Update: I did like Haytham G. Zeidan suggested, the blog browsing is faster now.


Amna favicon

(This was in blogger)

Now Amna has a favIcon (fav-eye-con) of her own, not so nice I know, it was the first picture I saw and in hurry so… it is now up there. Any one interested, here is how to make one in blogger.

The steps in the link above are not very clear, here are my steps:
1- I created the favicon in 256pixels.com and saved it as favicon.ico
2- Registered and uploaded the ico file to 110mb.com, then copied the favicon address
3- Added this line after the head tag

favion code

4- Saved the template. Done


قراءة أخرى

هل تعد قراءة المدونات على الكمبيوتر قراءة مثلها مثل قراءة كتاب تحمله بين يديك؟ لا أعرف لكنني قرأت مؤخرا مدونة (.:.رحلة البحث … عنها.:.) لصاحبها ابراهيم من جدة، السعودية. وقد استمتعت كثيرا، مررتها لآختي بعد الانتهاء منها ودار بيننا نقاش حول مدى واقعية ما دُوِن. بغض النظر عن واقعيته أو عدمه، قد أعجبتني طريقة تدوين ابراهيم وظرافة اسلوبه.

هنا كلام جميل قرأته في منتدى غير جميل

وهناك من تحبه بجنون…
فتكون مصيبتك العظمى حين يدرك حجم هذا الجنون…
فيتفنن في ايذائك…
وكأنه ينتقم منك لانك تحبه…
فيتمادى في الغياب ليذيقك مر افتقاده…
ويتمادى في الهجر ليصبح ليلك اطول…
ويتفنن في تعذيبك ليصبح موتك ابطأ…
ثم يفاحئك بنهاية تكسرك وترضي غروره …

***

وهناك من يحبك بصدق…
فيعاملك معاملة الورد…
يحبك بصمت… ويحترمك بصمت…
ويتمناك بينه وبين نفسه…
ويمنعه اعتزازه بنفسه من الاقتراب منك اذا راك مشغولا باخر…
فيكتفي بالحب من اجل الحب…
ويحتفظ بك صوره جميله..
في ذاكرة نقية…
فاذا ما احبطته الايام في حلمه…
تمنى لك الخير صادقا…
وانسحب بهدوء الاحلام…

كنت اقرأ كتاب “How to master business English” لكني توقفت من فترة طويلة ولم أكمله، أتمنى أن أكمله في فترة قادمة، علمني هذا الكتاب كيف أكتب رسائل عمل. رئيسي في العمل أعجب بقدرتي على صياغة الرسائل الرسمية. الدرس المستفاد: لا تحكر نفسك في مجال دراستك، في الدنيا مجالات كثيرة، تعرف عليها فلا بد أنك بتحتاج لها في يوم من الأيام.

 أقرأ حاليا كتاب سيكولوجية الابداع، دراسة في تنمية السمات الابداعية” للدكتور عبد الرحمن عيسوي، أستاذ علم النفس بجامعتي الاسكندرية وبيروت العربية. سأعود قريبا مع تعليقي عليه.